منوعات

ما هي القبة السماوية؟



القبة السماوية هو المكان الذي يذهب له الناس من أجل رؤية السماء في الليل وتتكون القبب السماوية من غرفة كبيرة بها سقف وتأخذ شكل القبة،  كما تعد القبب السماوية مسرح لعرض العديد من الفنون المختلفة والمتنوعة لعلم الفلك والفضاء لذلك سوف نتعرف أكثر على ما هي القبة السماوية وتاريخها وأهميتها.

تعريف القبة السماوية

القبة السماوية هي عبارة عن مسرح تعرض فيه العديد من الفنون الترفيهية والتثقيفية المختلفة في علم  الفلك والفضاء حيث تم بناء القبة السماوية على شكل نصف دائرة من أجل استخدامها كشاشة تعرض عليها الكواكب والأجرام السماوية والنجوم وأكثر ما تمتاز به القبة السماوية هو سقفها الكبير المكون على شكل قبة.

تعد القبة السماوية في علم الفلك هي عبارة عن شكل يتكون من نصف دائرة وهي تعد أداة عملية تسمح للراصدين بتحديد موقع الأجسام أياً كان بعدها وتحتوي القبة السماوية على العديد من المؤسسات التعليمية التي تعمل على توضيح المجال الفلكي من نجوم وأقمار صناعية وكواكب ونيازك .

تحتوي القبة السماوية على غرفة دائرية في أعلاها قبة نصف دائرية تقوم بعرض حركة الكواكب والنجوم والمذنبات داخل السماء وذلك من خلال الأجهزة الميكانيكية المتواجدة في السماء  والتي تعمل على إظهار حركة جميع الأجرام السماوية.

أهمية بناء القبة السماوية

القبة السماوية هي عبارة  عن دار لعرض العديد من المجسمات السماوية وتتمثل أهمية بناء وصنع القبب السماوية في ظهور العديد من المزايا المتمثلة في الآتي:

  • عرض جميع المجسمات الفضائية والفلكية.
  • أصبحت دار لنشر الثقافة والمعرفة العلمية والعصرية.
  • تظهر العديد من الحقائق الفلكية والتطورات الكونية التي لا يمكن معرفتها من الواقع.
  • رؤية مراحل تطور المجرات السماوية والنجوم.
  • شرح جميع العمليات الفضائية مثل رحلات سفينة الفضاء.
  • استعراض الكواكب الشمسية وكوكب الأرض.
  • رؤية تنقلات رواد الفضاء حول القمر وإقامتهم على سطح القمر.
  • محاكاة جميع الظواهر السماوية.
  • تقديم العديد من العروض التعليمية التي تخص علم الفلك والفضاء.
  • رؤية الأجرام السماوية والنجوم والكواكب ليلًا.
  • أخذ الزوار في رحلات افتراضية من خلال النظام الشمسي الذي يصور الحياة بين المجرات والنجوم.
  • تقديم عروض ترفيهية تعتمد على الموسيقى والضوء.
  • تشجيع الناس على حب الابتكار والتخيل والتعلم.
  • تقديم عروض تثقيفية تعليمية لمختلف الفئات والأعمار.
  • زيادة المعرفة العلمية والاكتشافات التكنولوجية.

مسرح القبة السماوية

مسرح القبة السماوية هو عبارة عن نموذج تعرض فيه العديد من البرامج المختلفة والمتنوعة وتسمى ببرامج السماء وتتركز موضوعات البرامج على موضوعات فضائية  وفلكية كما تطرح العديد من الموضوعات  التي تتعلق بعلم الكون والثقافات القديمة و الديناصورات المنقرضة كما يقدم المسرح أيضا العديد من العروض المتعددة والتي تتضمن على برامج سمعية وبصرية .

مسرح القبة السماوية هو عبارة عن مغامرة لكل الأشخاص المهتمين بعلم الفضاء والفلك والأقمار السماوية حيث يستطيع الشخص من خلاله القيام بعمل تجوال افتراضي وأن يتجاوز المكان والزمان من خلال المجسمات التي تقوم بعرض النجوم والغلاف الجوي لكوكب الأرض.

مكونات القبة السماوية

تتكون القبة السماوية من العديد من الألواح المثقوبة والمصنوعة من الألمنيوم وقد تم ثقبها من أجل أن تسمح بمرور الصوت والهواء من خلالها لذلك يتم وضع العديد من مكبرات الصوت في داخل وخارج القبة لكي يتم سماع الصوت جيداً.

تتكون القبة السماوية من مبنى كبير جداً تصل مساحته إلى ٥٠٠ متر ويحتوي على جدار له قاع دائري يشمل على مجالس للمشاهدين ويتكون سقف القبة السماوية من قبة مصنوعة من الصلب ويتم تغطيتها بألواح معدنية لونها ابيض وتعرض فيها الشاشات السماوية ويتم تغطية القبة السماوية من عدة مواد مضادة للصدأ وذلك لكي ينتقل الصوت بنقاء وجودة عالية وفي كل جزء من أجزاء القبة يحتوي على العديد من المجسمات السماوية المرسومة.

الفرق بين المرصد والقبة السماوية

تختلف القبة السماوية عن المرصد فقد يظن الكثيرون أنها نفس الشيء وذلك نظراً لأن كلاهما يحملان شكل القبة ولكن في الحقيقة هما يختلفان حيث أن المرصد هو عبارة عن جهاز تليسكوب يقوم بتقريب الأجرام السماوية  في السماء والتي لا ترى بالعين المجردة أما القبة السماوية فهي عبارة عن أداه تستخدم للمحاكاة ولعرض ما تحتويه السماء من أجرام كونية ومن نجوم وكواكب من خلال استخدام التقنيات الصوتية والضوئية حيث أنها تُظهر شكل السماء الظاهري وتكون القبة السماوية دائماً مصحوبة بعروض لتوضيح  كل ما يخص علم الفلك وهذا لا يتوفر في المرصد لذلك فهما يختلفان كليًا عن بعضها لبعض.

القبة السماوية الأولى

قد تم بناء أول قبة سماوية على يد والتر باويرسفيلد في عام ١٩١٣ وهي تعد النموذج الأول لجميع القبب السماوية التي تم صنعها  بعد ذلك وتم إيصال القبة السماوية بالعديد من الأجهزة البصرية الميكانيكية وكان الغرض الأساسي من صنع وإنشاء القبة السماوية الأولى هو نشر العلوم الفلكية والفضائية في جميع أنحاء العالم ولكي يتم اكتشاف السماء بأبراجها ونجومها وقد تم تثبيت القبة السماوية الأولى في متحف التاريخ  وذلك لكي يراها عدد كبير من الزوار.

القبة السماوية في موسكو

تعد القبة السماوية في مدينة موسكو من أشهر وأكبر القبب السماوية وهي مشهورة في جميع أنحاء العالم وذلك بسبب كبر وضخامة حجمها لذلك حظت على الإهتمام والتقدير الكبير من قبل العلماء إضافة إلى أنه قد تم تدريب مجموعة من الأخصائيين لعمل عروض فلكية متنوعة داخل القبة  من أجل استمتاع الزوار بها كما تمتاز أيضاً بأنه يتم رؤية النجوم فيها قريبة جداً وبوضوح شديد كأنها أمامهم بالفعل لذلك تعد القبة السماوية في موسكو محل اهتمام الكثير من الأشخاص.

في نهاية المقال نكون قد تعرفنا على ما هي القبة السماوية وتعرفنا على أهمية بناء وصنع القبة السماوية  كما تعرفنا على مكونات القبة السماوية وما هو الفرق بين المرصد والقبة السماوية  كما ذكرنا القبة السماوية الأولى والقبة السماوية في مكتبة الإسكندرية والقبة السماوية في موسكو.

هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.