منوعات

ما سبب ظهور السماء باللون الأزرق



خلق الله العين وجعل لها مدى للرؤية وتمييز ألوان الأشياء من حولنا, ولكن قد يسأل البعض ما سبب ظهور السماء باللون الأزرق, وفيما يلي سوف نوضح سبب هذا الظهور مع توضيح لون السماء الحقيقي فتابع مقالنا.

الغلاف الجوي وأشعة الشمس

يتكون الغلاف الجوي من عدة طبقات والتي تعمل على حماية الأرض من الأشعة الضارة الناتجة من الشمس, كما يرجع سبب زرقة الشمس إلى الطريقة التي تتفاعل بها أشعة الشمس مع الغلاف الجوي, وحيث أن لون أشعة الشمس أبيض ولكنه يتكون من 7 ألوان مختلفة ولكل لون طول موجي خاص به.

سبب ظهور اللون الأزرق للسماء

التبعثر هو سبب ظهور لون السماء بالأزرق والتي يعتمد بشكل كبير على الأطوال الموجية حيث يشتد التبعثر عند انخفاض الطول الموجي, كما يقوم غازي النيتروجين والأكسجين بالانتشار في الطبقة السفلية ببعثرة الأطوال الموجية للونين البنفسجي والأزرق بدرجة أكبر من اللونين الأحمر والأصفر.

اللون البنفسجي يمتلك طول موجي 400 نانومتر أما اللون الأحمر 700 نانومتر وهذا يدل على أن اللون البنفسجي أكثر تأثرًا من اللون الأحمر بـ9.4 مرة, مع العلم أن الطول الموجي للون الأزرق يساوي 450 نانومتر ولكن هذا يعتمد على حساسية العين البشرية.

تعد ظاهرة التشتت التي تحدث للضوء سبب ظهور السماء بهذا اللون الأزرق حيث يعمل الغلاف الجوي على تشتيت ضوء الشمس, كما أن لحساسية عين الإنسان عند رؤية الألوان عامل كبير في ذلك, ومن خلال النقاط التالية سنوضح كيف نرى السماء باللون الأزرق:-

  • تتعامد أشعة الشمس في وسط النهار عند سقوطها على الغلاف الجوي للأرض.
  • يتم امتصاص الأطوال الموجية القصيرة من لون الشمس الأبيض المزيج من السبعة ألوان “الأحمر, البرتقالي, الأصفر, الأخضر, الأزرق, النيلي, البنفسجي”, وهذه الألوان هي الأزرق والبنفسجي.
  • يحدث انعكاس للضوء الأزرق والضوء البنفسجي بفعل جزيئات الهواء مما يؤدي إلى تشتته في جميع الاتجاهات, حيث أنه حسب ظاهرة دالى للتشتت فإن التشتت يزداد طالما قل الطول الموجي.
  • اللونين الأزرق والبنفسجي أقل في الأطوال الموجية ولكن حساسية اللون الأزرق للعينين أكثر من حساسيتها للون البنفسجي ولذلك نرى السماء باللون الأزرق مع العلم أنها مزيج من اللونين.

لون السماء الحقيقي ولونها من الكواكب الأخرى

الكثير من العلماء يعتقد أن السماء لونها أسود معتم, وأن سبب ظهور السماء بهذا اللون الأزرق أو الأحمر عند الغروب يرجع للغلاف الجوي المتكون للأرض.

في الكواكب الأخرى تختلف لون السماء أيضًا وذلك تبعًا لكل غلاف جوي خاص بالكوكب وطبيعته والعناصر المتكون منها فمثلًا:-

  • كوكب المريخ يتكون من غاز ثاني أكسيد الكربون وبعض الجزيئات الدقيقة من الغبار بالإضافة إلى أنه ذو رقيق جدًا فيظهر باللون اللون الأزرق الضارب للرمادي عند الغروب بينما يظهر في النهار باللون البرتقالي الضارب للحمرة.
  • القمر يظهر لون السماء بالأسود المعتم نظرًا لعدم وجود غلاف جوي للقمر فتظهر السماء بلونها الحقيقي.

وفي النهاية فقد ذكرنا في مقالنا ما سبب ظهور السماء باللون الأزرق حيث أن الأصل في لون السماء هو الأسود المعتم.

هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.