الصحة الجنسية

دواء لعلاج سرعة القذف نهائيا في مصر

القذف هو إخراج السائل المنوي من الجسم. تحدث سرعة القذف عندما يقذف الرجل في وقت مبكر أثناء الجماع أكثر مما يرغب هو أو شريكته. يعتبر القذف المبكر شكوى جنسية شائعة.

بناء على التقديرات الإكلينيكية ، يصل عدد الرجال الذين يعانون من سرعة القذف إلى رجل واحد من كل ثلاث رجال يواجهون هذه المشكلة في وقت ما.

ولكن طالما كانت سرعة القذف تحدث بشكل غير متكرر ، فذلك ليس مدعاة للقلق.

ولكن متى يتم تشخيص إصابتك بسرعة القذف ؟

إذا كنت:

  • تقذف السائل المنوي دائمًا أو في خلال دقيقة واحدة تقريبا من الإيلاج أو الاثارة الجنسية.
  • غير قادر على تأخير القذف أثناء العلاقة الجنسية طوال الوقت.
  • تشعر بالإحباط ، وتميل إلى تجنب إقامة علاقة جنسية مع شريكتك نتيجة لذلك.

لا يمكن إنكار دور كل من العوامل النفسية والبيولوجية في سرعة القذف. تكمن مشكلة سرعة القذف في أن العديد من الرجال يشعرون بالحرج من الحديث عنها ، ولكن من هنا وجب التنويه أن سرعة القذف هي حالة شائعة ويمكن علاجها، حيث أصبح هناك العديد من الأدوية والأساليب التي يمكن استخدامها أثناء العلاقة الجنسية والتي يمكنها أن تؤخر عملية القذف وتساعد في زيادة الاستمتاع بالعلاقة الجنسية لك ولشريك.

أعراض سرعة القذف

يعد عدم القدرة على تأخير عملية القذف لأكثر من دقيقة واحدة بعد الإيلاج هو العرض الأساسي لسرعة القذف. ومع ذلك ، قد تحدث المشكلة في جميع العمليات الجنسية ، بما فى ذلك أثناء ممارسة العادة السرية والتى قد تسبب هى أيضاً سرعة القذف فى حال إدمانها بشكل خاطئ.

يمكن تصنيف سرعة القذف على النحو التالي:

مدى الحياة (أساسي): هنا يحدث القذف المبكر مدى الحياة في كل الوقت أو تقريبًا كل الوقت وبشكل مبكر جدا بمجرد اللقاء الجنسي وبشكل يؤثر على استمتاع الزوجين بالعلاقة الجنسية.

مكتسبة (ثانوية): هنا تحدث سرعة القذف المكتسبة للرجل لكن بعد أن قيامه بعلاقات جنسية سابقة دون مشاكل في القذف.

متى يجب عليك استشارة الطبيب؟

يجب عليك الرجوع إلى طبيبك إذا قمت بالقذف في وقت أبكر مما تريد أنت أو شريكتك خلال معظم اللقاءات الجنسية. عادة ما يشعر الكثيرون بالحرج من مناقشة مشاكلهم الجنسية ، لكن لا تنزعج من التحدث إلى طبيبك، حيث تعد سرعة القذف مشكلة شائعة ويمكن علاجها.

بالنسبة لبعض الرجال ، قد تساعدك استشارة طبيبك في تقليل القلق النفسى بشأن سرعة القذف. على سبيل المثال ، قد يكون من المطمئن لك أن تسمع أن متوسط الوقت الذى تستغرقه من بداية عملية الجماع إلى القذف هو حوالى خمس دقائق.

تشخيص سرعة القذف

بالإضافة إلى السؤال عن حياتك الجنسية ، من الضروري أن يسألك طبيبك عن حالتك الصحية وقد يُجري فحصًا بدنيًا. إذا كنت تعاني من سرعة القذف و ضعف فى الانتصاب ، فقد يطلب منك طبيبك إجراء اختبارات التحقق من مستويات هرمون الذكورة (التستوستيرون) فى الدم أو اختبارات أخرى.

في بعض الحالات ، قد يقترح طبيبك أن تذهب إلى طبيب المسالك البولية(قد يكون السبب التهاب وعدوى البروستاتا أو مجرى البول) أو أخصائي الطب النفسى المتخصص في الضعف الجنسي(اذا كان السبب نفسى وليس عضوى).

قد يكون ضعف الانتصاب هو المسبب لسرعة القذف وفى هذه الحالة يجب علاج ضعف الانتصاب اولا باستخدام المنشطات الجنسية المحفزة للانتصاب أو التى تطيل مدة الانتصاب وتؤخر عملية القذف لأنه غالبا ما يزول الانتصاب مع القذف.

طرق علاج سرعة القذف

إيقاف التحفيز الجنسي قبل القذف مباشرة: انتظر حتى يتضاءل مستوى الإثارة لديك ثم ابدأ إقامة العلاقة مرة أخرى. يُعرف هذا النهج باسم أسلوب التوقف والبدء.

الواقي الذكري : قد يقلل الواقي الذكري من حساسية القضيب للاثارة الجنسية ، مما قد يساعد في تأخير القذف. تتوفر الواقيات الذكرية بدون وصفة طبية. تحتوي هذه الواقيات الذكرية على مواد مخدرة مثل البريلوكايين أو الليدوكايين أو البنزوكايين وتكون مصنوعة من اللاتكس السميك وهذا يساعد في تأخير القذف.

أدوية لسرعة القذف

التخدير الموضعي

العوامل المخدرة ، مثل بنزوكايين أو ليدوكايين أو بريلوكايين تستخدم لعلاج سرعة القذف أحياناً، حيث توجد فى صورة كريم أو جيل أو بخاخ، يتم دهان القضيب وخاصة الحشفة أو مقدمة القضيب بها قبل ممارسة الجنس بـ 10 إلى 15 دقيقة لتقليل الإثارة الجنسية والإحساس وذلك للمساعدة في تأخير عملية القذف.

يتوفر كريم ليدوكايين و بريلوكائين لسرعة القذف (EMLA) بوصفة طبية. تتوفر بخاخات الليدوكايين لسرعة القذف دون وصفة طبية.

على الرغم من أن التخدير الموضعي فعال ، إلا أن له أعراض جانبية غير مرغوب فيها، على سبيل المثال ، أبلغ بعض الرجال عن انخفاض المتعة الجنسية نتيجة انخفاض الاحساس بالاثارة أثناء العلاقة.

الأدوية التي تؤخذ عن طريق الفم

يوجد الكثير من الأدوية التي قد تؤخر الإحساس بالنشوة الجنسية. ولكن لم يتم اعتماد أي من هذه الأدوية من قبل هيئة الغذاء والدواء الأمريكية لعلاج سرعة القذف ، ولكن بعضها أدى نتائج جيدة عند استخدامه ثانويا لعلاج سرعة القذف ، بما في ذلك مضادات الاكتئاب والمسكنات ومثبطات الفوسفودايستريز-5. والتى يمكن وصفها بمفردها أو بالاشتراك مع أدوية أخرى تصلح لذات الغرض.

مضادات الاكتئاب

من الآثار الجانبية لبعض مضادات الاكتئاب تأخير الإحساس بالنشوة الجنسية. ولهذا السبب ، تُستخدم مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية (SSRIs) ، مثل سيتالوبرام (ليكسابرو) أو سيرترالين (زولوفت) أو باروكستين (باكسيل) أو فلوكستين (بروزاك ، سارافيم) للمساعدة في تأخير عملية القذف.

يعد الباروكستين هو الأكثر فعالية للاستخدام في الولايات المتحدة لهذا الغرض.

تستغرق هذه الأدوية عادةً من خمسة إلى عشرة أيام لبدء مفعولها فى تأخير عملية القذف، ولكن قد يستغرق الأمر من أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع من بدء العلاج لكى ترى التأثير الكامل.

إذا لم تؤخر مثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية توقيت القذف ، يمكن الاعتماد على مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات(TCA) مثل الكلوميبرامين (أنافرانيل)، ولكن هناك آثار جانبية لمضادات الاكتئاب مثل الشعور بالغثيان والتعرق والنعاس وانخفاض الرغبة الجنسية.

المسكنات

ترامادول (Ultram) دواء شائع الاستخدام لعلاج الألم. كما أن له آثارًا جانبية تؤخر القذف. قد تشمل الآثار الجانبية الغثيان والصداع والنعاس والدوخة.

قد يتم وصفه فى حال عدم فعالية مثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية لعلاج سرعة القذف. يحذر تماما استخدام الترامادول مع مثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية.

مثبطات Phosphodiesterase-5

قد تساعد أيضًا بعض الأدوية المستخدمة لعلاج ضعف الانتصاب ، مثل سيلدينافيل (فياجرا) أو تادالافيل (سياليس ، أدسيركا) أو فاردينافيل (ليفيترا ، ستاكسين) ، في سرعة القذف. ومن الآثار الجانبية غير المرغوب لهذه الادوية الصداع وانخفاض الضغط واحمرار الوجه وعسر الهضم. قد تكون هذه الأدوية أكثر فعالية فى حال استخدامها بالاشتراك مع (SSRIs) مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية.(مثال : سيلدينافيل مع دابوكستين).

العلاج المستقبلي المحتمل

توجد العديد من الأدوية التي قد تكون مفيدة في علاج سرعة القذف ، ولكن هناك حاجة إلى إجراء مزيد من الأبحاث و الدراسات بشأنها :

دابوكستين: هذا هو SSRI المستخدم غالبًا كأول علاج لسرعة القذف في البلدان الأخرى غير الولايات المتحدة.

مودافينيل (بروفيجيل): هذا علاج لاضطراب النوم.

سيلودوسين (رابافلو): عادة ما يكون هذا الدواء علاجًا لتضخم غدة البروستاتا (تضخم البروستاتا الحميد BPH).اذا كان احتقان البروستاتا او التهابها هو المسبب لسرعة القذف.

هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.